5 حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة حيرت العالم على مر التاريخ

0

هناك عدة حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة حدثت عبر العصور المختلفة كانت مثيرة للجدل، فقد اختفى هؤلاء بدون أن يتركون أي أثر خلفهم، تاركين مجال التخمينات وإثارة الشائعات هو مَن يقوم بتفسير اختفائهم.

ومما لا شك فيه أن؛ بعض هذه الأشخاص قد اختفت بالعمد!! أو اختفوا بإرادتهم الشخصية مفضلين أن يعيشوا في الظل بعيدًا عن أي منازعات، والبعض الآخر من الممكن أن يكون قد اختفى نتيجة مكائد أعدائهم.

الذين كانوا محترفين في أن لم يتركوا أي أثر وراء هذه الجريمة!! ونجد أن البعض من هذه الشخصيات التي اختفت بدون ترك أي أثر لها فُقدت في بحر أو في ظروف أكثر غموضًا من ذلك.

وفي هذا الموضوع الذي أعدته لكم أسرة “مجلة يوم بيوم” سوف نتعرف على بعض الاختفاءات الغامضة الأكثر إثارة على مر التاريخ، فتابعوا معنا.

:: 5 حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة ::

حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة

إنّ الشخصيات المشهورة التي اختفت بدون أن تترك ورائها أي أثر تخلُف سؤال مُلّح وهو: ماذا حدث لها، وكيف اختفت بدون أن تترك أي أثر بهذه الطريقة الغامضة؟

وقد ذهب بعض الباحثين في هذا الموضوع إلى نظرية المؤامرة التي تستعين بها الحكومات لكي تخفي شهود على حادثة معينة تدينها، أو ربما يفر هؤلاء إلى العالم الغامض الذي يقومون بتغيير شخصيتهم فيه حتى يكونون في أمان أكثر مبتعدين عن أي خطر.

والجدير بالذكر أن؛ هناك بعض المنظمات المتخصصة تقوم بإخفاء أفراد من المصلحة من وجهة نظرهم أن يختفوا، وأيًا كان السبب أو الطريقة التي يختفي بها هؤلاء يبقى اختفائهم محل غموض وعلامة استفهام لا تجد إجابة لها.

وهذا ما سوف تلاحظه عزيزي القارئ عندما تقرأ أكثر قصص عن الاختفاء الغامض قُمنا باختيارها لك في هذا الموضوع، فتابع القراءة للنهاية.

1- اختفاء أشهر قرصان مع ثروته الطائلة :.

حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة
القرصان هنري إيفري

يعتبر هنري إيفري هو القرصان الأكثر شهرة في التاريخ، فقد كان يقوم بسرقة كل السفن التي تمر بالمحيط الأطلسي وكذلك المحيط الهندي والكاريبي، وكان هذا في آخر القرن الـ 17.

إلا أن هذا القرصان قد اختفى فجأة مع كنوز قد جمعها طوال حياته، وكان اختفائه في منطقة أعالي البحار، وكان هذا الاختفاء أثناء تعقب أحد له حتى يمسك به، إلا أنه قد شاهد اختفاء القرصان بكل ما جعمه من كنوز.

والجدير بالذكر أن؛ هذا القرصان كان هو الأكثر سرقة للسفن العملاقة في الزمن الذي سُميَ بعصر القراصنة الذهبي، أما آخر غارة له على سفينة كان عندما قاد إفري أسطول صغير يمتلك بعض السفن حتى يستطيع أن يحتفظ بكل ما جمعه طوال حياته فيها من ذهب ومجوهرات.

أما قيمة ما قام بجمعه بالنسبة للوقت الحالي فكان يقدر بحوالي 52 مليون دولار، وبعد أن قام بالفعل بالإغارة على سفينة تُدعى نانسي وصل إلى جزر الباهاما وهناك اختفى تمامًا، إلى هذه اللحظة التي يتم كتابة قصته فيها.

وقد قامت البحرية الملكية بإرسال عدة أساطيل حتى يستطيعوا العثور على هذا القرصان المختفي، بل ورصدوا جائزة لمن يعثر على أي أثرًا له، إلا أنه لم يظهر ولم تظهر قطعة ذهب واحدة قام بسرقتها.

∞ لا تنسى قراءة: 4 معالم سياحية جذابة في فرنسا ستذهلك من شدة روعتها

2- اختفاء مخترع الكتابة في قبيلة الشيروكي :.

حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة
سيكويا مُخترع الكتابة لقبيلة الشيروكي

قام هذا الشخص الذي يُدعى جورج جيس كما أطلق عليه الإنجليز او سيكويا وهو الاسم الأصلي له، بتعليم قبيلة الشيروكي الكتابة، مما جعله يخترع نظام آخر حتى يمنح هذا الشعب القدرة على أن يكون لهم لغة خاصة بهم، وكان عمله الأصلي في صناعة الفضة.

وقد تمكّن بالفعل من أن يخلق نظام خاص بهذه القبائل حتى يكون لها نظام مستقل، لأن هذه القبيلة لم تعرف قط القراءة أو الكتابة في تاريخها، وقد نال سيكويا احترام وتقدير هذه القبيلة، مما جعل كبارها يتبنون اللغة التي قام باختراعها وأصبحت هي اللغة الرسمية لهم.

وتحول سيكويا بطل لقبيلة الشيروكي، وبعد فترة قصيرة تم كتابة قانونهم الخاص بهذه اللغة على الأوراق، وتحولت كل سجلاتهم الخاصة بالعشائر التي تتبع إلى قبيلة الشيروكي بنفس اللغة.

وفي عام 1842 قرر سيكويا أن يسافر إلى المكسيك، حتى يقنع المجموعات الهندية التي تنتمي لنفس قبيلة الشيروكي، والتي كانت مستقرة في أماكن متفرقة من الولايات المتحدة بأن يعودوا إلى هذه القبيلة ليتم توحيدهم معًا.

إلا أن سيكويا لم يعود من رحلته أبدًا!! حتى أن لا أحد استطاع أن يشاهده منذ أن خرج من قبيلة الشيروكي، وقد وردت حكايات كثيرة حول هذا الاختفاء، بل أن بعضها قد حدد موقع تم قتل سيكويا فيه.

إلا أنه لم يتم العثور على جثته بل تم العثور على هيكل عظمي لشخص آخر لأن سيكويا وُلد بساق أطول من ساق، والهيكل العظمي الذي تم العثور عليه كان لفرد لم يعاني من ذلك.

3- اختفاء مؤلف كتاب 12 سنة عبدا أثناء ترويجه للكتاب :.

حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة
سولومون نورثوب

لم يكُن يعرف سولومون نورثوب أنه سوف يحيا حياة العبودية لمدة وصلت إلى 12 عام، فعندما كان نورثوب في رحلة خاطفة إلى واشنطن التي كان شائع بها العبودية في هذا الوقت.

وكانت رحلته للمشاركة بحفل سوف يقوم بالعزف فيه على آلة الكمان، ولكن بعد انتهائه من العزف تم اختطافه وبيعه لأحد أشهر التجار في سوق النخاسة بل كان هو الأسوأ سُمعة بينهم.

وما أن قام هذا الرجل باختطاف نورثوب قام بإرساله إلى ولاية نيو أورلينز وتم عرضه في سوق العبيد ليشتريه قس ومزراع، إلا أنه في فترة لاحقة تم بيعه مرة أخرى إلى نجار، الذي كان يسيء معاملته إلى الحد الذي وصل به في مرة أن يحاول قتل نورثوب.

ثم بعد ذلك تم بيعه إلى أحد تجار العبيد أيضًا وقد ظلّ في حيازته 10 سنوات بعدها نال حريته، وبسبب ما عاناه في حياته من العبودية والإهانة والذل قرر أن يذهب إلى المحكمة ليقوم بتوثيق قصته ورحلته مع غياهب العبودية.

بل وأصبح أكثر شخص شهرة ينادي بنبذ العبودية والتخلص من هذه الظاهرة الغير إنسانية، مما جعل له عدد كبير من المؤيدين، وفي عام 1857 قرر سولمون نورثوب أن يذهب إلى كندا ليلقي محاضراته التي كانت حول نبذ العبودية وتجارة الرق.

وفي هذه الأثناء استغل رحلته لكي يروج للكتاب الذي قام بتأليفه وهو كتاب 12years a slave، ولكنه اختفى في ظروف غامضة إلى الأبد.

ورغم الجهود المبذولة من السلطات المعنية في الكشف عن غموض اختفاء سولومون إلا أنها لم تصل إلى أي شيء يفيد أو يثبت ما حدث له، وما إن كان قد قُتل أو اختطف، فقط كان امامهم لغز اختفاء إلى هذه اللحظة يحتاج إلى حل.

∞ ننصحك بقراءة: أجمل 5 شواطئ في العالم عليك زيارتها فورًا

4- اختفاء المؤلف أمبروز بيرس في ظروف غامضة :.

حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة
أمبروز بيرس

كانت حادثة اختفاء رائد قصص الرعب والخيال العلمي من ضمن أشهر 5 حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة حيرت العالم أجمع، وكأنه قرر أن ينهي وجوده في الحياة بنفس الأسلوب الذي كان يتبعه في كتابة القصص التي اشتهر بها.

وقد بدأ بيرس حياته كمراسل صحفي وكاتب أمريكي، وقام بتأليف كتاب يسمى قاموس الشيطان، الذي يعتبر في هذه الأيام تحفة عظيمة في الأدب الأمريكي، فقد استطاع هذا الكاتب المتميز أن يصل إلى نفس مرتبة الأديب إدغار آلان بوي.

وقد استطاع هذا الكاتب الكبير أن يغطي الحرب بشكل واقعي، مما جعله يتميز بأسلوبه الخاص، كما كان يكتب القصص والشعر وكثيرًا ما استخدم الإيحاء التعبيري للحيوانات.

ورغم تعدد الأعمال الفنية التي قام بكتابتها إلا أن كتاب قاموس الشيطان ظلّ متربعًا على عرش الأدب الأمريكي في مجال الرعب والخيال العلمي، وفي عام 1913 قرر الكاتب الكبير أن يقوم بجولة في ساحة المعركة التي كانت دائرة في هذا الوقت بأمريكا.

فقد كانت هناك حرب أهلية، فتوجه إلى المكسيك حتى يقوم بتوثيق ما يحدث كالعادة لكنه اختفى!! وقامت السلطات الأمريكية بفتح تحقيق موسع للكشف عن اختفاء الكاتب الكبير، لكنها لم تعثر على أي دليل من الممكن أن يقود لحل هذا اللغز.

وكالعادة انتشرت شائعات وأقاويل تزعم بأن الكاتب الكبير تم إعدامه من عصابة كبيرة، ولكن التحقيقات لم تفيد ذلك، وذهب آخرون إلى أن السلطة المكسيكية هي صاحبة تصفية هذا الكاتب لأنه كان ثوري، لكن تبقى الحقيقة غامضة إلى هذه اللحظة.

5- اختفاء القاتلة المحترفة بيل جونيس :.

حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة
بيل جونيس مع أطفالها الثلاثة

لقد اخترنا أن نختم موضوعنا الذي تناولنا فيه أغرب 5 حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة بهذه الشخصية بالأخص نظرًا للغموض الشديد الذي أحاط بها.

فهذه المرأة قد احترفت الاختفاء إلى الحد الذي جعل حكومات ثلاثة دول تعترف بالعجز عن الوصول إليها رغم التأكد أنها لا تزال على قيد الحياة في هذا الوقت.

وتبدأ أحداث القصة في منتصف شهر إبريل من العام 1908 عندما تلقت السلطات بلاغًا يُفيد أن هناك منزل يتعرض لحريق كبير، وعندما وصلت سيارات الإطفاء وجدت البيت قد سويَ بالأرض.

بعد ذلك بدأت الشرطة فتح تحقيق للكشف عن هذا الحادث الأليم، الذي يبدو منذ الوهلة الأولى بأنه حادث مؤسف لأسرة تتكون من امرأة وثلاثة أطفال، وبعد التفتيش للبيت تم العثور على جثة لامرأة بدون رأس!!

ظنّت الشرطة في بادئ الأمر أنها جثة بيل جونيس، كما تم العثور على الجثث الثلاثة لأطفال جونيس، لكن المفاجأة كانت العثور على إحدى عشر جثة مجهولة الهوية وكذلك بقايا بشرية لعدد آخر من الجثث.

هُنا اتجه التحقيق من أن الحريق كان طبيعيًا وراح ضحيته كل أفراد الأسرة إلى أنه حريق مفتعل، وبمزيد من التحقيقات تم اكتشاف أن جونيس قامت في الفترة السابقة على الحريق بسحب أموال طائلة من البنوك كانت في حساباتها.

لذا؛ أدركت السلطات أن الجثة للمرأة المجهولة المبتورة الرأس لم تكُن هي جثة بيل جونيس، وأن هذا الحريق كان مفتعلًا ولا يوجد شك في هذا، وظلت التحقيقات مستمرة إلى نهاية العام وبالتحديد إلى شهر 11.

وفي هذا الشهر تم اعتقال شخص يُشتبه فيه بأنه هو من قام بافتعال الحريق، لكنها كانت المفاجأة بأن هذا الشخص كان معاون لجونيس التي احترفت قتل الضحايا من الذين تواعدهم وتوهمهم بأنها تعاني من الوحدة الشديدة بعد وفاة زوجها.

وكانت الضحية من الرجال تأتي إلى بيتها ثُم بعد ذلك تقوم بقتلهم، وكانت الأمور تمشي كما ينبغي بالنسبة لبيل جونيس، إلا أن واحد من ضحاياها أتى إلى منزلها بالفعل ولكن شقيقه كان يعلم بهذه الزيارة.

وبعد أن تغيب الرجل جاء إليها شقيقه ليبحث عنه وظل يُلح بأن شقيقه كان يزورها، هنا لم تجد جونيس مفرًا إلا أن تقوم بافتعال حريق حتى يظن شقيق الرجل بأن البيت قد احترق ويستسلم ويدع أمر شقيقه إلى الأبد.

فقامت بحرق منزلها وجمع كل أموالها من السرقة والقتل واختفت إلى الأبد، وقد تعاونت الحكومات المختلفة معًا نظرًا لتعدد جنسيات ضحايا بيل جونيس.

ولم يتم العثور عليها أبدًا حتى أن السلطات لم تكتشف إن كانت جثث الأطفال تخص أبنائها بالفعل أم أنها جثث أخرى لضحايا أخرى، وظل اللغز كما هو إلى هذا اليوم.

نحن قدمنا 5 حوادث إختفاء غامضة لشخصيات مشهورة حيرت العالم، ولا شك في أن التاريخ مليء بالعديد من القصص الأخرى التي سوف نقدمها في مواضيع تالية، ولكننا بانتظار القصة التي سوف ترسلها لنا أنت من خلال التعليقات، لا تنسى نشر الموضوع من خلال أزرار المشاركة على السوشيال ميديا، ومتابعتنا حتى يصلك المزيد من المواضيع المميزة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.