قصة نجاح كارل بنز مخترع أول سيارة تعمل بالوقود “مرسيدس بنز”

0

تعتبر قصة نجاح كارل بنز من القصص التي صنعت علامة فارقة في التاريخ، حيث اخترع كارل بنز أول سيارة في ألمانيا بل في العالم أجمع؛ وهي مرسيدس بنز التي تعد الأشهر بين ماركات السيارات الأخرى، كما يعد بنز المؤسس الفعلي لشركة دايملر-بنز في شتوتجارت الألمانية.

وصاحب براءة اختراع أول سيارة مرسيدس بنز Mercedes-Benz في العالم والتي أحدثت ضجة كبيرة ليس فقط في ألمانيا بل في العالم بأسره، وتتلخص قصة نجاح كارل بنز مخترع السيارة في هذا المقال من “مجلة يوم بيوم“، والذي جمعنا فيه كل التفاصيل المتعلقة بقصة نجاح كارل بنز؛ وكيف توصل إلى هذا الاختراع وغيرها من الأمور الأخرى التي سوف تتعرفون معنا عليها.

قصة حياة كارل بنز

قصة حياة كارل بنز

ولد المهندس الألماني كارل بنز Karl Benz في ألمانيا في 25 نوفمبر عام 1844، وتميز بذكائه وحبه للاستطلاع والاستكشاف، مما جعله يتوصل إلى تصميم هذا الاختراع المدهش وهو السيارة ذات العجلات والتي تعمل بنظام محرك احتراق داخلي.

والتي ظلت تتطور في شكلها وإمكانياتها إلى أن تم إنتاج أول سيارة بأربع عجلات  بواسطة شركة بنز عام 1893، ليبدأ بعدها مجد هذه الشركة ويصبح اسم مرسيدس بنز مرادف للجودة والهندسة المتطورة، وتصبح الشركة واحدة من أشهر شركات تصنيع السيارات في العالم ولها علاماتها التجارية الشهيرة والمعروفة باسمها العريق في مجال تصنيع السيارات.

اقرأ أيضًا: قصة نجاح هنري نستلة .. من عامل زجاج إلى صاحب أكبر علامة تجارية في العالم

كارل بنز مخترع السيارة

قصة حياة كارل بنز
قصة حياة كارل بنز

بعد أن تمكن Carl Benz من إنهاء دراسته، بدأ يعمل كميكانيكي في كارلسروه بالإضافة إلى انضمامه للعمل في أحد الشركات الأخرى، ورغم الظروف الصعبة التي عانى منها بنز فقد تمكن من عمل تصميم لأول عربة ثلاثية العجلات وبدون خيول.

ويرجع الفضل في تطوير هذه السيارة إلى زوجة كارل بنز، التي قامت ببيع ذهبها وأعطت أمواله لبنز ليبدأ شركته الهندسية الخاصة به، وكان هذا الأمر مخاطرة كبيرة من كلاهما؛ قاما فيها بالمخاطرة بكل شيء لصنع هذه السيارة.

وبعد كثير من المحاولات والظروف السيئة التي عانى منها كارل؛ تمكن أخيراً من تقديم أول سيارة في العالم تعمل بمحرك احتراق داخلي فعال بالاشتراك مع زميله جوتليب دايملر، الذي عمل معه بسرية تامة في الحديقة الخلفية للمنزل بتمويل من أصحاب متاجر الدراجات.

وبذلك تم إطلاق أعظم اختراع شهدته ألمانيا في تلك الفترة رغم ما تعرض له بنز من سخرية في البداية من البعض باعتبارها فكرة جديدة وغير مألوفة لدى الكثير من الناس، ولكن سرعان ما تغيرت هذه الفكرة وأصبحت ثورة في عالم الهندسة الميكانيكية في ألمانيا.

وتم إخضاع هذه السيارة إلى الكثير من التعديلات لتصبح أكثر احترافية مثل جعلها مغطاة وعمل عدد مقاعد أكثر، كما أنها أصبحت ذات عجلات أربع بدلا من ثلاث.

حملت سيارة بنز عند إطلاقها أول مرة في عام 1886 شعار “:بديلة الحصان”، وتميزت هذه السيارة بشكلها المميز والغير مألوف عن السيارات الأخرى في عصرنا هذا، حيث كانت تتكون سيارة بنز من ثلاث عجلات تعملن بمحرك رباعي الأشواط وعالي السرعة واحادي الاسطوانة، بالإضافة إلى إطار فولاذي أنبوبي بالإضافة إلى الكثير من التفاصيل الأخرى.

في عام 1886 تم تقديم طلب للحصول على براءة اختراع أول سيارة تعمل بمحرك احتراق داخلي، وبالفعل تم الموافقة على الطلب وحصل بنز على براءة اختراع هذه السيارة، إلا أنه لم يكن راضيا عن أنظمة التوجيه المتوفرة للمركبات ذات العجلات الأربع في هذا الوقت.

لذلك قام بتطوير اختراعه لتوفير سرعة قصوى تبلغ 10 ميل في الساعة من خلال اختراع بنزوينت موتورفاجن 0.75 حصان.

اقرأ أيضًا: أنيتا روديك سيدة أعمال من القاع إلى القمة بدون رأس مال

وبهذا نكون قدمنا لكم متابعينا قصة حياة كارل بنز بالتفصيل، نتمنى أن تكونوا استفدتم مما قدمناه لكم اليوم، فلا تنسوا متابعتنا دائمًا في قسم “شخصية مؤثرة” حتى يصلكم منا كل جديد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.