كيف تكون شخص قيادي ومؤثر .. أهم 7 خطوات تخبرك كيف تقود كل مَن حولك

0

إذا كنت تنوي الالتحاق بأحد الشركات للعمل، فلابد لك من معرفة إجابة السؤال التالي” كيف تكون شخص قيادي ومؤثر ؟” في عملك لتتمكن من النجاح فيه وتصل إلى أعلى المناصب، في الغالب قد لا تمتلك إجابة لهذا السؤال.

لذلك؛ إذا أردت أن تمتلك صفات الشخصية القيادية وتعرف كيف تكون شخص قيادي ومؤثر يمكنه الوصول بعمله أو شركته إلى القمة، تابع معنا هذا المقال.

كيف تكون شخص قيادي ومؤثر

قبل البدء في سرد الخطوات التي يمكنها أن تخبرك كيف تكون شخصية قيادية وناجحة ومؤثرة، لابد أولاً من معرفة ما تعنيه كلمة شخصية قيادية.

من الممكن أن يكون كل قائد رئيس ولكن لا يمكن أن يكون كل رئيس قائد، من هنا يمكن القول بأن الشخصية القيادية، هي الشخصية القادرة على الوصول إلى أعلى المناصب وتحقيق الأهداف وفق خطة منظمة ومرسومة بشكل جيد تتضمن جميع المعطيات اللازمة للنجاح.

أهم صفات الشخصية القيادية

كيف تكون شخص قيادي ومؤثر

حتى تمتلك كل صفات الشخص القيادي لابد أن تنمي هذه الخطوات السبعة التي سنذكرها لك في السطور التالية في نفسك، لأن هذه الخطوات إن قُمت بتطبيقها جيدًا سوف تكون شخصًا قياديًا، أو إن كنت تمتلك إحداها أو جميعها فيجب أن تعلم أنك فعلًا شخص يستحق أن يقود العالم بأكمله وليس مجموعة عملك أو أصدقائك فقط !! لا تتعجب.. أنت قادر على هذا، وبدون إن نُطيل عليك.. إليك أهم 7 خطوات تخبرك كيف تكون شخص قيادي ومؤثر في كل مَن حولك.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 نصائح في كتاب الأب الغني والأب الفقير روبرت كيوساكي

1. القدرة على اتخاذ القرارات السليمة:

من أهم صفات الشخصية القيادية هي القدرة على اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب، عن طريق التشاور مع فريق العمل للوصول إلى أنسب حل للمشكلة أو أنسب قرار للشركة.

2. امتلاك الشجاعة:

تحتاج بعض القرارات إلى شجاعة ومخاطرة، ولكن ليس أي مخاطرة بل المخاطرة القائمة على خطة مدروسة وليس التهور، فالنجاح يتطلب المخاطرة في بعض الأوقات.

3. الإيمان بالعمل الجماعي:

يعد الإيمان بالعمل الجماعي من أهم صفات القائد الأساسية، فالإيمان بقدرات جميع أفراد الفريق هو الأساس للنجاح فلكل شخص داخل الشركة قدراته المميزة؛ ومهمة القائد هنا أن يحسن استغلال هذه القدرات ويوظفها في المكان الصحيح.

4. القدرة على التخطيط:

لا يمكن للشخص أن يكون قائد ناجح إذا لم يمتلك القدرة على التخطيط الجيد، لأن هذا الأمر هو ما سيحدد إذا كانت القرارات التي سيتخذها صحيحة أم لا، كما أن التخطيط يساعد الفرد كذلك على وضع خطة زمنية للنجاح والسير وفقَا لها.

5. امتلاك قوة الشخصية:

لا يوجد قائد بشخصية ضعيفة فالقائد دائما ما يتميز بشخصيته القوية القادرة على اتخاذ القرارات المصيرية وأيضًا المخاطرة المحسوبة وغيرها الكثير من الأمور الأخرى.

6. امتلاك القدرة على التواصل مع الآخرين:

لن يتمكن القائد الجيد من استغلال قدرات فريقه إذا لم يمتلك القدرة على التواصل مع هذا الفريق، حيث يعد التواصل أحد أهم صفات الشخصية القيادة التي لا يصبح الشخص قائداً بدونها، فالتواصل الجيد مع الفريق يشعر جميع الأفراد فيه أنهم جزء من اتخاذ القرارات ولهم دور فعال فيما وصل إليه القائد من قرارات، الأمر الذي يشجعهم على بذل المزيد من الجهد وتحقيق نتائج أفضل.

7. المثل أو القدوة:

يجب أن تمتلك الشخصية القيادية العديد من الصفات القيادية مثل الخبرة والأمل والشجاعة والذكاء والثقة إلى جانب روح المغامرة، حتى يكون قدوة لغيره؛ فالقائد العظيم دائما ما يكون قدوة للعديد من الأشخاص الذين يطمحون للوصول إلى نفس مكانته وامتلاكهم صفاته باعتباره شخصية فعالة ومؤثرة في المجتمع.

الشخصية القيادية وكيفية تنميتها

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تنمية الشخصية القيادية، حيث يمكن تنميتها عن طريق الدراسة والتعلم لمعرفة المهارات اللازمة والتدرب عليها حتى يتم اكتسابها، كما يمكن تنمية مهارات الشخصية القيادية أيضًا عن طريق القراءة عن الشخصيات القيادية التي مرت عبر التاريخ؛ لمعرفة عاداتهم وطرق تفكيرهم للتعلم والاستفادة منهم.

اقرأ أيضًا: ملخص كتاب دع القلق وابدأ الحياة لديل كارنيجي

والآن.. بعد أن أخبرناك عن أهم 7 خطوات تخبرك كيف تكون شخصية قيادية ومؤثرة وماهي صفات الشخص القيادي .. التالي هو دورك أنت حتى تطبق هذه الخطوات على نفسك حتى تكون شخص قيادي وناجح ومؤثر في كل مَن حولك، ولا تنسى إخبار غيرك عن هذه الخطوات عن طريق نشر الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.