قصة نجاح هنري فورد اسطورة عالم بلا منافس

0

سوف نتعرف من خلال مقال اليوم على قصة نجاح هنري فورد تلك الشخصية التي تُعد من أنجح الشخصيات في مجال إدارة الأعمال، حيث استطاع هذا الرجل رغم الصعوبات والمعوقات التي كانت تعوق بينه وبين الوصول إلى هدفه؛ أن يتغلب على جميع تلك المشاكل ويصبح مالكًا لواحدة من أشهر ماركات السيارات في العالم بلا منافس.

وبذلك استطاع  هنري أن يمتلك القوة والمال والشهرة، فقط بفضل ذكائه وإرادته استطاع الوصول لهذا النجاح وتلك الشهرة.

لاشك أن الفضول يكاد يقتلكم الآن لمعرفة قصة نجاح هذا الرجل ولماذا كل هذا الإعجاب به؟، وغيرها الكثير من التساؤلات التي باتت تتسلل إلى عقولكم الآن ، لذلك إذا أردتم إشباع هذا الفضول ليس عليكم سوى متابعة قراءة هذا المقال المقدم لكم من مجلتنا “مجلة يوم بيوم

قصة نجاح هنري فورد

قصة حياة هنري فورد
قصة حياة هنري فورد

بدأت قصة نجاح هنري فورد في صغره حيث كان ابن الأسرة المتوسطة التي تعمل في الزراعة، والتي لم يحب العمل بها إطلاقاً، بل كان يملئ قلبه شيء آخر وهي الميكانيكا وكل ما يدور حولها، لذلك عندما بلغ من العمر ستة عشر عاماً قام بالسفر إلى المدينة ليتعلم فنون هذه المهنة، حيث عمل هناك كمتدرب حتى تمكن من اكتساب الخبرة والمهارة اللازمة لإشباع شغفه.

في أحد الأيام وتحديدًا سنة 1891 التحق هنري بإحدى الشركات للعمل بها وهي شركة إديسون للكهرباء، فبدأ هنري العمل في هذه الشركة كموظف صغير ولكن سرعان ما تم ترقيته بسرعة كبيرة حتى أصبح رئيس المهندسين بالشركة.

من هنا بدأت الحياة تبتسم له حيث التقى بصديقه جيم بيشون الذي تعاون معه في صنع أول اختراع لها، وقد تم بيعه بـ200 دولار لصنع نموذج مُحسّن أفضل منه.

لا تنسى قراءة: قصة نجاح وول مارت واستراتيجية شركة Wal-Mart لاكتساح السوق

ماذا اخترع هنري فورد؟

اخترع هنري فورد أول عربة ذاتية الدفع بعد العديد من المحاولات الفاشلة، إلا أنه في النهاية استطاع الوصول إلى تطوير تصميم هذه العربة وخصوصاً بعد لقائه مع المخترع توماس إديسون الذي شجعه على عدم اليأس والاستمرار إلى أن يصل إلى هدفه.

وبالفعل عمل هنري بنصيحة المخترع أديسون واستطاع الوصول إلى نموذج ممتاز لعربته، ثم قام بعدها بتأسيس شركته الخاصة شركة فورد.

شركة فورد للسيارات

قصة نجاح هنري فورد

لطالما حلم هنري فورد Henry Ford بتأسيس شركته الخاصة لتصنيع السيارات، كان هدفه هو مساعدة الناس بهذا الاختراع، فهو كان ضد فكرة احتكار اختراعه على الطبقة المتوسطة فقط؛ بل أراد أن يكون اختراعه وسيلة مفيدة للفقراء أيضًا.

في هذه الأثناء حصل هنري على ما تمناه، حيث تلقى الدعم من تاجر الفحم المعروف مالكولمسون، الذي استطاع بفضل دعمه تأسيس شركة فورد لصناعة السيارات، التي ما إن بدأت حتى بدأت تكتسح كل من أمامها بفضل مبيعاتها التي حققت أرقام قياسية.

ويرجع الفضل في ذلك إلى هنري فورد الذي تمكن بفضل خبرته وذكائه أن يكون صاحب أشهر سيارة في العالم؛  والأعلى مبيعاً في العالم، وما زاد من تقدم هذه الشركة أكثر هو سياسة هنري مع موظفيه، حيث قام بتثبيت رواتبهم، فأصبحوا يتقاضون رواتب ثابتة.

ليس هذا فقط بل خصص لهم أيضًا نسبة من أرباح الشركة، ولم يتوقف تميز أسلوب هنري عند هذا الحد فقط، حيث أضاف أيضًا قسم للشئون الاجتماعية بالشركة لمعرفة مشكلات الموظفين والعمل على حلها، وبهذا تجنب هنري أي خسائر قد تنتج عن هذا الأمر وضاعف إنتاج الشركة وجعلها تحقق أرقام خيالية.

شاهد الزوار أيضًا:  قصة نجاح كارل بنز مخترع أول سيارة تعمل بالوقود “مرسيدس بنز”

وإلى هنا نكون اخبرناكم بكل تفاصيل قصة نجاح هنري فورد صاحب أشهر شركة سيارات في العالم، لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم، وانتظرونا قريبًا في قصة نجاح جديدة لـ شخصية مؤثرة استطاعت أن تبني لنفسها إمبراطورية نجاح من بعد فشل، لعل هذه القصص تكون ملهمة لكم حتى تبدأوا طريق النجاح الخاص بكم 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.