الفرق بين رسم المخ والأشعة المقطعية وما هي المخاطر وخطوات التحضير

0

قد يريد بعض الناس معرفة الفرق بين رسم المخ والأشعة المقطعية ، وفي الواقع لكي نفهم الفرق بينهما لابد وأن نتعرف على عمل كُلًّ منهما، فكم من الناس قد طُلب منهم عمل أشعة مقطعية وكذلك طُلب منهم عمل رسم مخ، لذلك لابد وأن نتعرف على نقاط هامة لكي نقدم الإجابة الصحيحة على هذا السؤال.

ما هو الفرق بين رسم المخ والأشعة المقطعية

الفرق بين رسم المخ والأشعة المقطعية

سوف نقدم إجابة كاملة حول الفرق بين الأشعة المقطعية ورسم المخ في السطور القادمة

رسم المخ

يقوم الدماغ بإصدار الإشارات الكهربائية الصغيرة باستمرار، وهي متشابهة لدى الأفراد الطبيعيين، وتظهر على شكل خطوط متموجة، ويتم عمل رسم مخ بشيء يتم تعريفه علميًا بـ مخطط كهربية الدماغ ( Electroencephalogram ) ويتم اختصار هذه الكلمة بـ ( EEG ).

والمقصود بهذا الإجراء هو عمل اختبار يقوم بتسجيل المسارات والإشارات الكهربائية لهذه الموجات الصادرة عن الدماغ، وذلك من خلال وضع بعض الأقراص المعدنية الصغيرة التي تتصل بسلك رقيق يُعرّف بالقطب الكهربائي، ويوضع عدة أسلاك منها على دماغ المريض.

ثُم بعد ذلك يتم إرسال هذه الإشارات إلى جهاز كمبيوتر ليقوم بتسجيل نتائج هذه الإشارات ويتعرف على أي نشاط كهربائي غير طبيعي يوجد بالدماغ.

∞ تعرف أيضًا على: استعدادات رسم المخ للأطفال وما هي أنواع رسم المخ واضراره على الأطفال

لماذا يتم عمل رسم المخ

يضطر الطبيب إلى طلب عمل رسم مخ حتى يستطيع تشخيص حالات مرضية مُعيّنة، وهي:

  • إذا تعرض الإنسان لإصابة بالرأس.
  • إذا أُصيب الدماغ بالالتهاب.
  • عند الشك في إصابة الإنسان بورم في المخ.
  • إصابة الدماغ باعتلال وخلل في وظائفها.
  • عند مواجهة الإنسان مشاكل تخص الذاكرة.
  • معاناة الفرد من الأرق.
  • إصابة الإنسان بنوبات تشنجية غير مبررة.
  • إذا تعرض الإنسان لغيبوبة يتم اللجوء إلى عمل رسم مخ حتى يستطيع الطبيب معرفة نشاط الدماغ خلال الغيبوبة.
  • يتم إجراء رسم المخ أثناء الجراحة في المخ، لمعرفة النشاط الطبيعي للدماغ.

خطوات التحضير لإجراء رسم المخ

لابد على أي فرد سوف يقوم بعمل رسم مخ أن يتبع أمور هامة حتى يضمن دقة نتائج الاختبار، وهي:

  • طرح أي سؤال أو ملاحظة تبدو غامضة على الطبيب، لأن الطبيب سوف يقوم بطلب توقيع المريض على موافقة تمنح الطبيب صلاحية إجراء رسم المخ.
  • يجب أن يعلم الطبيب بكل الأدوية التي يستخدمها المريض، سواء كانت من خلال طبيب آخر أو أدوية اعتاد أن يأخذها، هذا بالإضافة إلى أي أعشاب اعتاد المريض على تناولها.
  • القيام بغسل الشعر بشامبو وعدم استخدام مواد هلامية مثل الكريمات أو الجل المثبت.
  • عدم تناول أي مشروبات تحتوي على الكافيين، وهذا قبل الاختبار بمدة لا تقل عن 12 ساعة.
  • إن كان سبب الاختبار الأرق وعدم النوم، فممنوع على الفرد أن ينام اكثر من خمس ساعات قبل إجراء الاختبار، أما بالنسبة للأطفال فلا يتم السماح لهم بالنوم لأكثر من سبع ساعات في اليوم السابق لعمل الاختبار.
  • يجب على المريض أن يتوقف عن تناول مضادات التشنج أو الاكتئاب أو أي منشط قبل إجراء رسم المخ بيومين على الأقل.
  • يجب أن يتناول المريض وجباته كاملة حتى لا يؤثر هذا بنتائج رسم المخ، وخوفًا أيضًا من أن يُصاب بانخفاض في مستوى السكر أثناء الاختبار.

كيف يتم عمل رسم المخ

الفرق بين رسم المخ والأشعة المقطعية

يتم اتباع عدة خطوات قبل وأثناء إجراء رسم المخ، وهي:

  • يقوم الفني بقياس محيط رأس المريض، ويقوم بعمل علامات على فروة الرأس حتى يُشير إلى الأماكن التي سوف يتم توصيل أقطاب الكهرباء إليها.
  • وضع كريم معيّن لتنظيف فروة الرأس حتى تتحسن جودة تسجيل الموجات خلال رسم المخ.
  • يتم توصيل الأقطاب الكهربائية من خلال الفني ووضعها في فروة الرأس من خلال مادة خاصة لاصقة، وهناك حالات معيّنة يتم وضع غطاء مخصص برسم المخ به الأقطاب الكهربائية جاهزة.
  • يسترخي المريض بوضعية مريحة له ويغلق عينيه أثناء الاختبار، وقد يتطلب منه أن يفتحهم ويغلقهم بُناءً على طلب الفني، وأن يقوم بعمل عمليات حسابية معيّنة أو القيام بالقراءة أو التنفس أو ربما يُطلب منه أن ينظر إلى صورةٍ ما.
  • بعد مُضي 60 دقيقة يتم التقاط الأمواج الدماغية التي تعبر عن نشاط الدماغ، ثُم بعد ذلك يقوم الطبيب بالتشخيص.

مخاطر رسم المخ

إنّ ما سوف نقوم بعرضه من مخاطر بعد إجراء رسم المخ يُعتبر شيء نادر الحدوث، حيث أن رسم المخ من الإجراءات الطبية الآمنة، والتي تمّ استخدامها منذ سنوات ولم تُسبب أي شعور أو أعراض غير طبيعية، ولكن قد يتسبب رسم المخ في حدوث الآتي:

  • إذا كان رسم المخ من أجل تشخيص حدوث تشنجات، فقد يحدث في حالات نادرة أن يُصاب الفرد بحالة صرع، وذلك نتيجة الضوء الساطع أو تنفسه بعمق، ولا بأس من ذلك لأن هناك متخصص يستطيع علاج الحالة فوريًا.
  • إذا كان الإنسان مصاب بداء السكري أو نتيجة صيامه قبل إجراء رسم المخ انخفضت نسبة السكر في الدم، قد يُصاب بهبوط، ولا بأس أيضًا فهناك مهدئات ومشروبات يتناولها فور الشعور بذلك، لكن هذا غير مستحب لأنها سوف تؤثر على نتائج التخطيط الكهربائي للدماغ.
  • في حالة إن كان شعر المريض دهني يؤثر هذا على نتيجة الفحص، فلا يكون التشخيص دقيق، لذا فمن المستحب أن يقوم المريض بغسل شعره قبل إجراء الرسم واتباع الخطوات المذكورة سابقًا.

الأشعة المقطعية

يُطلق عليها أيضًا اسم تصوير طبقي محوري أو مِفراس، والاسم العلمي لها مختصرًا هو CT scan، وهي إحدى الأنواع المتطورة من الأشعات، ويتم فيها استخدام أشعة إكس حتى يتم استخراج الصور المقطعية ذات الأبعاد الثلاثية للجسم من خلال عمل دمج لعدة صور من بعض الزوايا المختلفة.

ولتقريب المعنى.. يتم عمل هذه الأشعة على هيئة “بازل Puzzle “، ثُم يقوم الطبيب بأخذ هذه الصور والنظر إلى كل صورة منفصلة ثُم يجمعهم معًا، حتى يكتشف ما تم عمل هذه الأشعة من أجله، وفي بعض الأحيان يطلب الطبيب أن يتم تصوير جزء معيّن من زوايا عديدة، أو أن يتم تحويل أي صورة إلى صور ذات أبعاد ثلاثية، يتم دمجهم معًا أو يتم دمج صورتين وهكذا على حسب طلب الطبيب.

وهذا يوفر له معلومات دقيقة جدًا تعتبر أكثر تطورًا من استخدام الأشعة العادية السينية، وهناك استخدامات عديدة للأشعة المقطعية لكن بصفة عامة الأشعة المقطعية متخصصة في اكتشاف حدوث نزيف داخلي أو أي إصابة بعد صدمة كبيرة في أي جزء من أجزاء الجسم، والأشعة المقطعية لها العديد من الاستخدامات الأخرى، نذكرها في الأتي.

أسباب إجراء الأشعة المقطعية

  • تُستخدم لتشخيص أمراض العضلات والعظام والكسور والأورام.
  • يتم استخدامها في عمل أشعة كاملة على المخ لتحديد مناطق حدوث الجلطات والالتهابات والأورام.
  • تُرشد الأشعة المقطعية الطبيب الجراح عندما يريد أن يجري جراحات معيّنة، أو أن يأخذ عينة من المخ.
  • يتم استخدام الأشعة المقطعية بالعلاج الإشعاعي.
  • المتابعة المستمرة لمرضى السرطان وكذلك لمرضى القلب والكبد والرئة.. وغيرها من الأمراض الأخرى.
  • الاكتشاف للنزيف الداخلي والإصابات الغير مرئية في الجسم، خاصًة بعد الحوادث.

خطوات التحضير للأشعة المقطعية

الفرق بين رسم المخ والأشعة المقطعية

في الواقع التحضير لعمل أشعة مقطعية يتوقف على المنطقة التي سوف يتم عمل الأشعة بها، ولكن المتعارف عليه هو:

  • عدم ارتداء أي معدن أو مجوهرات.
  • الصيام قبل عمل الأشعة وسوف يحدد الطبيب عدد الساعات اللازمة.
  • خلع بعض الملابس، وهذا على حسب مكان إجراء الأشعة.

∞ قد يهمك أيضًا: اكتشف أهم اضرار وفوائد النعناع .. فقد لا يكون صديقك بعد الآن

كيف يتم عمل الأشعة المقطعية

هناك عدة خطوات يتم عملها أثناء إجراء هذه الأشعة، وهي:

  • الأشعة المقطعية لا تُسبب أي ضيق أو ألم للمريض، كما أن الوقت الذي تستغرقه لا يتعدى الدقائق القليلة.
  • شكل جهاز الأشعة المقطعية عبارة عن حلقة كبيرة يدخل فيها المريض على حسب المنطقة المُراد عمل الأشعة عليها.
  • يستلقي المريض على طاولة متحركة سوف تقوم بإدخاله بهذه الحلقة الكبيرة، بعد القيام بتثبيته من الفني.
  • عندما تكون الأشعة المقطعية على الرأس قد يقوم الفني باستخدام بعض الأدوات حتى يضمن الثبات للرأس أثناء الأشعة.
  • يتم ترك المريض في غرفة الأشعة المقطعية بمفرده، وسوف يتحرك ببطء حتى يصل إلى داخل الحلقة، ويتم أخذ صور مقطعية كثيرة للمنطقة المُراد تصويرها.
  • قد يطلب الفني من خلال الميكرفون من المريض أن يكتم أنفاسه في بعض الأحيان.
  • هناك حالات معيّنة يحتاج فيها الطبيب إلى حقن المريض بصبغة معيّنة حتى يبرز المنطقة التي يريد أن يفحصها، مثل: الأمعاء أو الأوعية الدموية.
  • من الممكن أن يتناول المريض هذه الصبغة من خلال الفم، وهذا إن كان هدف الأشعة المعدة أو المريء.
  • قد يتم اللجوء لحقن المريض بالوريد إن كان هدف الأشعة المقطعية تصوير أوعية الكبد أو المرارة أو الجهاز البولي.
  • قد يتم حقن المريض في الشرج إن كان هدف الأشعة هو تصوير المستقيم أو الأمعاء الغليظة.

مخاطر الأشعة المقطعية

إنّ الأشعة المقطعية يتعرض فيها الفرد إلى نسبة ضئيلة من الإشعاع، لكنه لا يُصيب الفرد بالسرطان ولا يُسبب له أي مشاكل، لأن الفوائد من هذه الأشعة تعتبر أكثر بكثير من المخاطر، والجدير بالذكر أن؛ الطبيب يقوم باستخدام نسبة قليلة جدًا من الإشعاع الذي لا يؤثر على الإنسان بأي شكل، أما عن المخاطر فهي نادرة الحدوث، نذكر منها:

  • الأشعة المقطعية لا تُستخدم أبدًا خلال فترة الحمل أو الرضاعة، بل يتم استبدالها بأشعة الرنين المغناطيسي حتى لا يتعرض الجنين إلى أي نسبة إشعاع.
  • قد يكون المريض مصاب بحساسية تجاه الصبغة التي سوف يُحقن بها أو يتناولها عن طريق الفم، لذلك لابد وأن يتم اختبار هذه الصبغة قبل تناولها، ونادرًا يحدث إن كان هناك إصابة بالحساسية تجاه هذه الصبغة شعور بطفح جلدي أو حكة، ويجب إخبار الطبيب بهذه الحساسية أو طلب إجراء اختبار الحساسية.
  • في حالة عمل أشعة مقطعية للأطفال يتم استخدام المهدئات حتى يضمن الطبيب هدوء وثبات الطفل أثناء الأشعة.
إذن.. الآن اتضح الفرق بين رسم المخ والأشعة المقطعية ، حيث أن رسم المخ يتعلق بما يخص المخ والدماغ من عمل، وله فائدة فيما يخص عمل الدماغ، أما بالنسبة للأشعة المقطعية فهي أشمل لأنها تكتشف الإصابات المختلفة في الجسم بما فيها المخ، وإجراءات عمل رسم المخ تختلف تمامًا عن إجراءات الأشعة المقطعية، والطريقة تختلف كذلك.

لا تتردد واترك لنا تعليق إن كان لديك أي استفسار وسوف نقوم بالرد عليك في أقرب وقت إن شاء الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.