كل ما يجب معرفته عن الحمل الغزلاني واعراضه وأهم الاحتياطات عند حدوثه

0

الحمل الغزلاني هو استمرار نزول الدورة الشهرية في الموعد المحدد لها خلال أولى الشهور من الحمل، وربما يستمر نزولها حتى موعد الولادة، وهناك متزوجات لا يعلمون بوجود حمل بسبب استمرار نزول الدورة الشهرية خلال فترة الحمل، وقد تم إطلاق هذا الاسم عليه نسبًة إلى حمل الغزلان، فالغزالة لا تتوقف لديها الدورة الشهرية أثناء فترة حملها.

وقد تعتقد بعض النساء أن هذا النوع من الحمل له تأثير سلبي على الجنين، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، لأنه لا يؤثر أبدًا على نمو الجنين وصحته، وفي هذا التقرير المفصّل الذي نقدمه من خلال “مجلة يوم بيوم” سوف نتعرف على كل ما يخص الحمل الغزلاني بالتفصيل، فتابعوا معنا.

ما هو الحمل الغزلاني

ما هو الحمل الغزلاني

لا شك أن؛ كل امرأة متزوجة حديثًا تنتظر لحظة الحمل بفارغ الصبر، وقد تمُر بعض النساء بما يُعرّف بـ الحمل الغزلاني، والذي يختلف في أعراضه عن الحمل العادي، والاختلاف هو استمرار نزول الدورة الشهرية خلال الفترة الأولى من الحمل، ولكن قد يتوقف نزول الدم بعد فترة معينة.

ويصاحب هذا الحمل أعراض معينة، والطريقة الوحيدة التي تجعل المرأة تكتشف أن هناك حمل رغم أن هناك استمرار وانتظام في نزول الدورة الشهرية، هي أن تقوم بعمل فحص دم بعد نزول الدورة بعشرة أيام، والسبب في هذه الخطوة هام جدًا كما أكده أطباء النساء والتوليد.

فكلما اكتشفت المرأة حملها في فترة قريبة كلما تجنبت استخدام الأدوية التي تضر بالجنين، وبصفة عامة هذا الحمل لا يُسبب قلق أبدًا، ولا خطر على الجنين، لكن يتطلب راحة أكثر خلال فترة الحمل والمتابعة المستمرة الدورية لطبيب النساء.

اعراض الحمل الغزلاني الاكيدة

اعراض الحمل الغزلاني الأكيدة

أكد أحد أطباء النساء والولادة أن مقولة “الحمل الغزلاني” ما هي إلا خرافة، لكن المسمى الحقيقي لها هو حدوث نزيف خلال الفترة الأولى من الحمل Bleeding during pregnancy، والتفسير العلمي كما يؤكد الطب هو أن؛ عندما يتم تخصيب البويضة تقوم بالثبات على جدار الرحم، ويبدأ نمو الجنين.

ويصاحب هذا النمو تقلصات ونزول بعض قطرات الدماء التي تُشبه نزول الدورة الشهرية، وبالمصادفة التوقيت الذي يتم فيه نزول هذه الدماء، يتشابه مع الموعد الذي تبدأ فيه فترة الحيض.

لكن؛ ومهما اختلفت المسميات والتفسيرات لحدوث الحمل الغزلاني ، هناك أعراض متفق عليها تواجهها المرأة مع هذا النوع من الحمل، وهي كما يلي:

  • شعور المرأة بكل الأعراض والأوجاع المصاحبة للدورة الشهرية، والاختلاف هو عدم الاستمرار لنزول الدم لأكثر من ثلاثة أيام.
  • تختلف كمية الدم في الحمل الغزلاني عن الدم في وقت الحيض في أنها أقل بكثير، ولابد وأن يختفي بشكل كُلي نزول الدم مع بداية الشهر الرابع في الحمل، وهذا بسبب أن الجنين حجمه يكبر، ومن ثَمّ الرحم يُصبح ممتلئ، لذا؛ تمتنع البطانة الموجودة في الرحم من أن تتجدد وتنسلخ فتقوم بإنزال دماء.
  • يُلاحظ أن البطن حجمها يكون أصغر خلال مرحلة الحمل الأولى، فلا تبرُز بشكل ملحوظ، وذلك لأن الدم الذي يخرج من الرحم يجعل كمية السوائل به أقل.
  • الشبه الوحيد بين الحمل العادي والغزلاني هو وجود كل الأعراض المصاحبة للحمل من غثيان ودوخه وقيء.. إلى آخره من علامات.
  • يختلف شكل الدم في الحمل الغزلاني عن دم الدورة الشهرية، حيث أن اللون يصبح أفتح والمقدار أقل بكثير.

احتياطات عند حدوث الحمل الغزلاني

احتياطات عند حدوث الحمل الغزلاني

هناك بعض الاحتياطات التي يجب أن تتخذها كل امرأة تمُر بالحمل الغزلاني، لأن هناك تشابه بين حدوث الإجهاض المنذر والنزيف المهبلي والحمل الغزلاني، والفيصل الوحيد للتفرقة بين كل هذه الأنواع هو استشارة الطبيب المختص، والإسراع بعمل فحوصات دم وإن أمكن سونار.

فقد يكون نزول الدم بسبب وجود مشكلة بعنق الرحم أو المبايض أو الرحم نفسه، أو يكون هناك تهديدًا للحمل، وكل هذا يحسمه الطبيب المتخصص فقط.

الفرق بين الحمل الغزلاني والاجهاض المنذر والإجهاض الفعلي

الفرق بين الحمل الغزلاني والإجهاض المنذر والإجهاض الفعلي

هناك فروق طفيفة للتفرقة بينهما، وهي كما يلي:

الإجهاض الفعلي: الشعور بألم في المعدة، مع نزول قطرات من الدم يتدرج لونها من الفاتح إلى الغامق، ثُم بعد ذلك تنزل أجزاء من الجنين.

الإجهاض المنذر: هذا النوع له علاج ويمكن التخلص منه، ويحدث فيه بعض التشنجات بالبطن، وخاصًة في المنطقة السُفلية، وخروج إفرازات تُشبه تجلط دموي خفيف، ويُمكن أن يتم علاجه بالراحة وبعض الأدوية المثبتة للجنين، التي يصفها الطبيب المعالج.

الحمل الغزلاني: يصاحبه نزول دم في بداية فترة الحمل الأولى ومن الممكن استمراره حتى الشهر الثالث فقط، ثُم يختفي نزول الدم، وفي بعض الحالات النادرة يستمر نزول هذا الدم إلى موعد الولادة.

أسئلة شائعة عن الحمل الغزلاني

أسئلة شائعة عن الحمل الغزلاني

بالطبع هناك أسئلة تطرأ في ذهن كل امرأة فيما يخص هذا النوع من الحمل، وسوف نحاول في السطور التالية طرح أهمها والإجابة عليها.

  • الحمل مع الدورة الشهرية هل هذا ممكن ؟

نعم من الممكن طبعًا أن يكون هناك حمل مع استمرار نزول الدورة الشهرية، وهذا ما يُطلق عليه “الحمل الغزلاني”

  • متى يبان الحمل الغزلاني في السونار ؟

يظهر الحمل الغزلاني مثل الحمل الطبيعي في السونار في بداية الشهر الرابع أو الخامس، لتحديد نوع الجنين، وقد يظهر قبل ذلك مثله مثل الحمل العادي ليس هناك اختلاف.

  • متى يظهر هرمون الحمل في الحمل الغزلاني ؟

يظهر هرمون الحمل في الحمل الغزلاني فور عمل فحص دم، مثله مثل الحمل العادي، فلا يوجد فرق بينهما في الاختبارات المعملية، وهذا بعد موعد الدورة الشهرية بعشرة أيام.

  • هل يمكن حدوث حمل غزلاني بتوأم ؟

من المؤكد يُمكن حدوث حمل غزلاني بتوأم، لأن الحمل الغزلاني لا يختلف عن الحمل العادي سوى فيما ذكرناه في الموضوع بالكامل.

  • متى يظهر الحمل الغزلاني في تحليل الدم ؟

يظهر فور عمل فحص للدم، فهو لا يختلف عن الحمل العادي في شيء سوى نزول الدم.

  • هل فعلا الحامل يأتيها الحيض ؟

هو ليس بحيض، لكنه نزول دم ولم يتم اكتشاف سببه العلمي حتى الآن، لكن يختلف شكل هذا الدم من حيث الغزارة واللون والاستمرارية فقط.

  • هل اختبار الحمل المنزلي دقيق أثناء معاينة الحمل الغزلاني؟

في الواقع اختبار الحمل المنزلي والذي يتم من خلال أخذ عينة من البول ووضعه في شريط الاختبار المنزلي، لا يعتبر دقيق في الحمل بصفة عامة إلا بعد مرور فترة طويلة على الحمل، لذلك من الأفضل اللجوء إلى عمل تحليل دم لأنه قاطع.

  • هل الحمل الغزلاني خطر على صحة الجنين ؟

لا يوجد خطر على صحة الجنين أو الأم خلال هذا النوع من الحمل، ولكن لابد من زيارة الطبيب المتخصص لاستشارته فيما يجب فعله في هذه الفترة من الحمل لتجنب أي مخاطر قد تحدث للأم أو للجنين، وأيضًا للتفرقة بينه وبين الإجهاض المنذر.

وفي الختام.. نتمنى أن يكون هذا التقرير قد أفادكم، فتقديرًا لجهودنا ومساعدتنا في نشر المعلومات الصحيحة قوموا بمشاركة الموضوع على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، ولا تنسوا متابعتنا دائمًا في قسم “صحة وجمال” حتى يصلكم المزيد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.