دراسة جدوى مشروع مطعم ناجح يحقق 100% أرباح

4

نقدم لكم من خلال “مجلة يوم بيومدراسة جدوى مشروع مطعم ناجح، حيث أن الحياة أصبحت أكثر صعوبة عن ذي قبل، والوظيفة لم تعُد هي الكافية لكي تكون مصدرًا لتحقيق متطلبات الفرد وأسرته، وخاصًة إن كانت هذه الأسرة عددها أكثر من أربعة.

مما دعا البعض إلى أن يعمل في أكثر من وظيفة، لذا؛ اتجهت الدول في جميع أنحاء العالم إلى تشجيع المواطنين على أن يقيموا المشروعات الخاصة حتى ولو كانت بسيطة، لأن هذا له فائدتين؛ الأولى هي: حصول الأُسر على ما يكفيها لكي تحيا حياةً كريمة.

والهدف الثاني هو: الحد من مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل جديدة في هذه المشروعات، وهُنا ظهرت أفكار المشاريع الصغيرة بل والمشاريع المتناهية الصغر أيضًا.

وقد استطاع البعض أن يصل بهذا المشروع الصغير إلى قمة النجاح، بل وأصبح من المشاريع الكبيرة التي غيرت حياة صاحبها تمامًا، ومن بين المشاريع التي تدر ربحًا وفيرًا وتتميز بانعدام نسبة خسارته هو مشروع مطعم

بشرط أن تتوافر في هذا المشروع جميع عوامل النجاح، وحتى تضمن نجاح هذا المشروع عليك أن تطلع على كل ما سوف نقوم بتقديمه في دراسة جدوى مشروع مطعم بعناية شديدة حتى النهاية.

:: دراسة جدوى مشروع مطعم كاملة ::

دراسة جدوى مشروع مطعم

كيف ابدأ مشروع مطعم صغير ؟ سؤال يفرض نفسه على كل مَن قام بادخار مبلغ من المال وقرر أن يقوم بافتتاح مطعم كمشروع خاص به.

وفي السطور القادمة سوف نقدم إجابة لكل ما يتعلق بإقامة مشروع مطعم ناجح، كما سوف نقدم الخطوط العريضة التي سوف تساعد كل من يريد افتتاح مطعم يقدم أي نوع من الطعام على النجاح، وهي كما يلي:

.: عوامل نجاح مشروع مطعم :.

إليك أهم العوامل التي تساعد في نجاح مشروع مطعم سواء كان صغير أو كبير:

  • موقع المطعم

يعتبر الموقع الذي سوف يتم إقامة مشروع المطعم به من أهم شروط نجاح المشروع، ولابد أن تتوافر به مواصفات خاصة أولها هي اختيار المكان المناسب لِما سوف تقدمه من طعام.

بمعنى؛ أن لا تقوم باختيار مكان شعبي وتقدم فيه نوعية طعام فاخر فهذا خطأ قد يقع فيه البعض، ولتجعل اختيارك سليم وتختار المكان المناسب الذي يتميز بالحيوية ووجود زبائن كثيرة به

ومن الأفضل أن يكون هذا المكان قريبًا من حديقة عامة أو أحد الشوارع الرئيسية أو المقاهي المكتظة، كذلك يمكنك ان تختار مكان المطعم بحيث يكون قريب من مدارس أو جامعات وأيضًا شركة أو مصلحة حكومية،

ولا تنسى أن يكون أمام المطعم منظر جميل، فهذا الأمر يعتبر جزء لا يتجزأ من ديكور المطعم، فالديكور ليس داخليًا فقط ولكن خارجيًا أيضًا، وإن كان أمام المطعم مساحة تكفي لوضع ترابيزات فهذا شيء مفيد لك، لأنك سوف تحصل على المزيد من الزبائن.

واحذر من أن تقوم بتقديم نوع طعام يقدمه مطعم بالقرب منك، فهذا معناه أنك في حالة منافسة من أول يوم سوف تبدأ فيه نشاط مشروعك.

  • مساحة المطعم

مساحة المطعم سوف تتحدد على أساس ما سوف تقوم بتقديمه من خدمة للزبائن، بمعنى إن كان المطعم سوف يقدم خدمة التيك آواي لن تلزمك مساحة كبيرة، أما إن كنت تنوي أن يقدم المطعم الطعام للزبائن بداخله لابد وأن تكون المساحة أكثر من 50 متر.

وعليك أن تقوم بتقسيم هذه المساحة بشكل ذكي، وأن لا تجعل المطبخ أمام الزبائن، ويا حبذا إن قُمت بعمل باب يسمح بخروج رائحة الطعام الشهية حتى يشعر الزبائن بأن الطعام شهي ولذيذ.

  • ديكور المطعم

من أهم العوامل التي تجذب الزبائن للمطعم هي الديكور المُستخدم فيه، فيجب أن يكون هذا الديكور متماشيًا تمامًا مع نوع الطعام الذي سوف تقدمه، والروح التي سوف تختارها لمطعمك.

فمن غير المقبول أن تقوم بعمل ديكور يوحي بتقديم طعام شعبي وأنت تقدم أنواع فاخرة من الأطعمة والعكس صحيح، فإن كان متوفرًا لديك مال يكفي لأن يأتي مهندس ديكور لكي تختار من تصميماته ما يناسب مطعمك واسمه، فهذا سوف يوفر عليك الكثير.

فمهندس الديكور هو الذي سوف يقوم باستغلال كل المساحات الموجودة في المكان، كما أنه سوف يجعل شكل المكان متماشيًا تمامًا مع نوعية الطعام واسم المطعم.

استخراج التصاريح والتراخيص اللازمة للمطعم

لكل بلد إجراءات خاصة بقوانينها لفتح مطعم بها، ولكن بصفة عامة هناك أوراق مشتركة لابد من استخراجها حتى وإن اختلف المسمى، وهي كالتالي:

  • استخراج سجل تجاري.
  • استخراج سجل ضريبي.
  • استخراج الشهادات الصحية لمالك المطعم وأيضًا جميع العاملين به، وكذلك الشهادة الصحية التي تثبت أن المطعم مُجهز وصالح لطهي الطعام به.
  • إذا كنت لست من مواطني البلد وأردت إقامة مطعم بها عليك أن تتقدم بشهادة من قنصلية بلدك تفيد بسيرتك الذاتية وحالتك الجنائية، مع إرفاق شهادة حُسن سير وسلوك.
  • استخراج الأوراق الخاصة بالتأمين الاجتماعي لكافة العاملين في المطعم.

اختيار اسم المطعم

سوف تقوم باختيار الاسم على أساس نوع الطعام الذي سوف تقدمه والخدمات الأخرى، بمعنى؛ إن كنت سوف تقدم مخبوزات وبجانبها حلويات فلابد من اختيار اسم يناسب نوع الطعام.

وكلما كان الإسم بسيط ومتداول بين الناس كلما وجدت صدى إيجابي بينهم، ولا تحاول أبدًا استغلال اسم مطعم آخر من خلال تغيير حرف أو كلمة، فهذه الأمور على المدى البعيد سوف تُكسب المطعم الأول زبائن أكثر منك.

  • عمل ملابس خاصة لطاقم العمل

لابد وأن تقوم باختيار زي موحد لطاقم العمل الذين سوف يقومون بالتعامل مع الزبائن، ولا تنسى أن يكون هذا الزي يتناسب تمامًا مع ألوان المطعم وقائمة الطعام واسم المطعم، وأن تكون الملابس أنيقة ونظيفة دائمًا.

.: خطة التسويق لمشروع مطعم ناجح :.

كل ما سبق ذكره من خطوات جاءت في دراسة جدوى مشروع مطعم تعتبر هي نصف طريق نجاح هذا المشروع، أما النصف الآخر فيكون على عاتق الخطة التسويقية التي سوف تفعلها لمطعمك حتى تجذب إليه الزبائن.

وعليك اتباع بعض الخطوات التسويقية الناجحة حتى تحظى بكمّ من الزبائن تستطيع بهم المُضي إلى نجاح المطعم وتثبيت أقدامه في السوق، وهي كما يلي:

  • عليك القيام بتصميم لافتة للمطعم تلفت النظر إليه وتكون جذابة، ويجب أن يظهر اسم المطعم بشكل واضح، وقُم باختيار إضاءة تتميز بالرُقي، وابتعد عن الإضاءة التي تجعل الزبون لا يرى اسم المطعم من كثرتها، وعليك أن تُظهر في هذه اللافتة إن كان المطعم يقدم خدمة التوصيل وأن يكون الرقم واضحًا بشكل يجعل الزبون الذي لن يدخل المطعم يستطيع أن يحتفظ بالرقم إن احتاج إليه.
  • لابد من تصميم قائمة الطعام الخاصة بالمطعم بشكل أنيق، وأن يتم ذِكر الأطعمة التي يتم عملها بالفعل حتى إن طلب زبون نوعًا ما لا يُقال له “للأسف هذه الوجبة ليست متوفرة”، فأنت في هذه اللحظة سوف تفقد المصداقية أمام الزبون.
  • عليك معرفة المناسبات العامة كلها، حتى إن جاءت إحداها تقوم بعمل تخفيض أو أن تقوم بإضافة وجبة متميزة، ومن أهم المناسبات التي يجب وضعها في اعتبارك: عيد الأم – العيد الصغير – العيد الكبير – شهر رمضان الفضيل .. وما إلى ذلك من المناسبات الهامة، وعليك أن تعد قائمة خاصة بشهر رمضان تتناسب مع مأكولات هذا الشهر المبارك وعمل تخفيضات في الأسعار حتى يكون هناك زبائن كثيرة.
  • عمل الإعلانات الورقية ووضعها في الأماكن المتدكسة بالناس مثل: الأسواق التجارية – محطات توقف السيارات – المدارس – المصالح الحكومية، وأيضًا محطات المواصلات العامة مثل الأتوبيسات والميكروباصات ولا تنسى توزيع إعلاناتك الورقية على المحلات التجارية المجاورة لك، لأن بها عمال يقومون بتناول غذائهم في فترة الراحة من المطاعم المجاورة.
  • لابد من عمل صفحات إعلانية على كافة مواقع التواصل الاجتماعي وتصوير المطعم بشكل جذاب، وتقديم قائمة الطعام بشكل أنيق، ولا تنسى تصوير المطعم مقاطع فيديو وخاصًة عندما يكون به زبائن، وأيضًا بيان ما يتميز به المطعم من نظافة واحترافية في التعامل مع الزبون، ولا بأس من عمل تخفيضات من آنٍ لآخر حتى تشجع الزبائن على القدوم إلى المطعم، ويمكنك في البداية عمل اعلان ممول لصفحة الفيس بوك الخاصة بالمطعم حتى تحظى الصفحة بعدد متابعين كبير.
  • عندما تقوم باختيار طاقم العمل للمطعم عليك أن تعرف أنهم أول مَن سوف يقوم بالتسويق للمطعم بشكل جيد، لأن المعاملة الحسنة هي التي تجذب الزبائن قبل أي شيء، فعليك تدريبهم على حُسن التصرف في المواقف المختلفة وأن يتقنون مهارة التعامل مع الزبون وكيفية احتواء غضبه إن حدث أي خطأ.

:: نصائح هامة لحماية مشروع مطعم حديث التأسيس من الفشل ::

دراسة جدوى مشروع مطعم

بالتأكيد قد شاهدت العديد من المطاعم الموجودة في منطقة سكنك أو المناطق المجاورة لك تُغلق أبوابها بعد أيام قليلة من افتتاحها أو ربما شهور، رغم أنك منذ افتتاح هذا المطعم كنت متأكدًا من انه مطعم ناجح لأن كل الشواهد تؤكد ذلك!! فما الذي أدى بهذا المطعم للفشل رغم أنه كان مُبشرًا بالنجاح ؟

هذا السؤال قد شغل خبراء التسويق وإدارة الأعمال لمدة طويلة، مما جعلهم يقومون بدراسات دقيقة للوقوف على الأسباب التي تؤدي إلى فشل مشروع المطعم بعد أقل من سنة من افتتاحه.

وبعد أن توصلوا إلى الأسباب الحقيقية قاموا بتقديم بعض النصائح التي تحمي أي مطعم حديث التأسيس من أن يفشل ويغلق أبوابه في وجه زبائنه، مُعلنًا بذلك نهاية محاولة نحاج لم تكتمل، فإن كنت تريد أن تكون صاحب مطعم ناجح ومستمرًا في جذب الزبائن ولا يتعرض إلى إغلاقه، عليك أن تتبع هذه النصائح الهامة.

  • عدم تحديد نوع الطعام الذي يتم تقديمه في المطعم

أثبتت الاحصائيات في علم إدارة الأعمال أن؛ هناك نسبة تصل إلى 30% من المطاعم تغلق أبوابها قبل أن تتم العام الأول، أما نسبة الـ 70% الأخرى عبارة عن عدة مطاعم تغلق أبوابها خلال ثلاثة أعوام من افتتاحها.

والسبب الأول في هذه النسبة المخيفة رغم أن أكثر من نصف أصحاب هذه المطاعم قد فعلوا كل شيء لإنجاح مطاعمهم هي أنهم لم يقوموا بتحديد المطبخ الذي سوف يقدمون منه الطعام، بمعنى أنك إذا اطّلعت على قائمة طعامهم سوف تجد أطعمة شعبية مع سورية مع إيطالية..وهكذا.

وهُنا حدد الخبراء أن النقطة الجوهرية التي تجعل المطعم ينجح هي أن يتخصص في تقديم نوع طعام محدد، فلا يغُرَّك التنوع حتى تجذب أكبر عدد من الزبائن، لأنك لن تستطيع أن تأتي بـ شيف متخصص في كل هذه الأطعمة.

  • عدم إعداد خطة عمل متكاملة

يظُن خطئًا كل المُقدمين على إقامة مشروع مطعم أن نجاحه يتوقف فقط على الديكور أو وجود طاهي ذو خبرة. لكن هذه العناصر رغم أهميتها لا تكفي أبدًا لإنجاح مطعم.

ونصيحة الخبراء هي: ضرورة إنشاء خطة عمل دقيقة ومدروسة، بمعنى أن تحدد هدف المطعم ثُمَّ تحدد فئة الزبائن المستهدفة، فإن كنت سوف تقدم الوجبات السريعة

لابد وأن تعرف ما هي أهم الوجبات السريعة التي سوف تقدمها ولمن سوف تقدمها، وعليك ان تعرف نقاط الضعف والقوة داخل مطعمك، وتحاول أن تقوم بإصلاحها.

  • عدم اختيار موقع موفق

من أهم عوامل فشل أي مشروع في العالم هو إساءة اختيار الموقع له، وفيما يخص مشروع المطعم فالموقع هو سيّد اللعبة!!

ونصيحة الخبراء هي: عدم اختيار موقع ميّت لا توجد به سوى وحدات سكنية من المؤكد أن الساكن بها عائلات يقومون بالطهي يوميًا، أي أن ذهابهم إلى مطعم شيء نادر.

لذلك قُم باستئجار المحل الذي سوف يتحول إلى مطعم في منطقة حيوية، مثل الأسواق التجارية والأماكن التي توجد بها مصالح حكومية وكثافة سكانية عالية.

وهناك نقطة في غاية الأهمية؛ إن كانت الفئة المستهدفة هي فئة الشباب فيجب أن يكون مطعمك بجانب مدارس أو جامعات أو معاهد، أما إن كانت الفئة المستهدفة هُم رجال الاعمال فالمناطق المليئة بالشركات هي المناسبة.

  • مشاكل متعلقة بإيجار المحل والتصاريح الخاصة بالمطعم

هذه النقطة كانت سببًا في إغلاق مطاعم حققت بالفعل النجاح ولكنها اصطدمت بأن هناك مالك قام بمخالفة بنود عقد إيجار المطعم، وكذلك هناك مشكلة تتعلق بعدم استخراج الأوراق الرسمية الكاملة لإقامة مطعم، بالإضافة إلى مشكلة أخرى وهي أن؛ المحل الذي يتم استئجاره كان نشاطه فيما قبل مطعم أيضًا ولكنه قد أغلق أبوابه.

ونصيحة الخبراء هي: الحذر ثُمَّ الحذر عند كتابة عقد المحل، ومعرفة البنود بند بند والتأكد من أن هذا المحل ليس عليه قضايا أو مشاكل مع أحد السكان الموجودين في العقار أعلاه.

وأنه بكامل المرافق من مياه وكهرباء، أما فيما يخص استخراج الأوراق الرسمية فلابد من التأكد من أن كلها تم استخراجها بشكل صحيح.

هذا بالإضافة إلى نقطة هامة جدًا وهي: أنك لا تقُم بتأجير محل كان نشاطه السابق مطعم لانك بذلك تجري إلى طريق الفشل بدلًا من النجاح.

فأنت لا تعلم سبب إغلاق المطعم السابق وما هي السُمعة التي اكتسبها وفي كل الأحوال ليست سُمعة طيبة وإلا ما كان قد تم إغلاقه، ولا تختار المحل على أساس أن سعره قليل، ولكن ابحث عن الموقع أولًا.

  • وضع أسعار عشوائية

هناك عدد كبير من أصحاب المطاعم يقومون بوضع أرقام في قائمة الطعام بشكل عشوائي، لا يمُت إلى الواقع بصلة ولا ترتكز على أي دراسة.

ونصيحة الخبراء هي: ضرورة القيام بوضع أسعار الطعام بُناءًا على دراسة مطولة يتم من خلالها حساب النفقات الكاملة للمطعم، والمقصود بها هي: أسعار الطعام الأساسي بالإضافة إلى الرواتب التي يتم دفعها للموظفين والطهاة وإيجار المحل ونفقات المرافق من مياه وكهرباء وغاز

كما عليك أن تحسب ما يُسمى بهامش الربح ولا تبالغ في وضع هامش ربحك بحيث لا يتعدى الـ15%، ولا بأس في البداية من وضع أسعار لا تحقق لك هامش ربح كبير.

:: خطوات عمل دراسة جدوى مشروع مطعم ::

دراسة جدوى مشروع مطعم

في البداية لابد وأن تعرف عزيزي القارئ أن دراسة الجدوى عبارة عن مجموعة دراسات قد اعتمدت على آراء الخبراء الذين قاموا بإعدادها، وهي عبارة عن مجموعة من الدراسات وليست دراسة واحدة.

فمنها الدراسة الاقتصادية والدراسة القانونية والبيئية والتسويقية والفنية والمالية والاجتماعية، وتجتمع كل هذه الدراسات من أجل إنجاح مشروعك بكل الطرق الممكنة.

ونحن في كل ما سبق ذكره عن دراسة جدوى مشروع مطعم لم نقدم دراسة جدوى بالمفهوم الفعلي لها ولكن قدمنا أهم النقاط التي يجب أخذها في الاعتبار.

ونؤكد على أن دراسة الجدوى تتم من خلال خبراء متخصصين في إعدادها، وليس من خلال موضوع يقوم بعرض بعض المعلومات التي تساعد على نجاح المشروع، والآن سنقدم نبذة سريعة عن خطوات عمل دراسة جدوى مشروع مطعم لأخذ فكرة مبسطة عنها.

.: المرحلة الأولى من عمل دراسة جدوى مشروع مطعم صغير :.

هذه المرحلة تتمثل في التأكد من أن ليس هناك أي مشكلة سوف تكون سببًا في عدم تنفيذ مشروع مطعم وفيها يتم استكشاف كل الظروف المحيطة حتى يتم الانتقال إلى المرحلة الثانية من دراسة الجدوى.

فيتم البحث في الموقع الذي تم اختياره لإقامة المشروع من أي أسباب قد تحظر إقامته، كما لابد من الإطلاع الكامل على قوانين إقامة المطاعم في هذه المنطقة.

وفي هذه المرحلة أيضًا يتم تحديد أمثل أنواع الطعام لإقامة مشروع مطعم وما هي الأسعار المناسبة ونسبة استهلاك الأفراد في هذه المنطقة للطعام، وكلها تقديرات مبدئية حتى يتم الدخول في المرحلة الثانية من دراسة الجدوى.

.: المرحلة الثانية من عمل دراسة جدوى تفصيلية لمشروع مطعم :.

هذه المرحلة تبدأ من حيث انتهت المرحلة الأولى، وهي مرحلة تنفيذية للمشروع، ويتم من خلالها ما يلي:

  • الدراسة القانونية لمشروع مطعم

وفيها يتم دراسة القوانين التي تحدد العلاقة بين المطعم وما بجانبه من مطاعم أخرى، وما عليه وما له من حقوق قانونية حتى يكون مؤهلًا للنجاح.

  • الدراسة المالية لمشروع مطعم

هذه الدراسة من أهم الدراسات في دراسة الجدوى، حيث أنها هي التي سوف تحدد تكاليف المشروع وما هي إيراداته المتوقعة خلال عام، وتعتمد على تحليلات وبيانات مالية للمطاعم الموجودة في المنطقة، ومدى نجاحها في تحقيق أهدافها في مدة زمنية معينة.

  • الدراسة الفنية لمشروع مطعم

الدراسة الفنية تقدم لصاحب المطعم كل التكاليف التي يجب أن يضعها في اعتباره لشراء أدواته والمواد الأولية لإقامة المشروع، كما أن هذه الدراسة تقدم له التقديرات للتكاليف التشغيلية

مثل: تقدير نسبة استهلاك الكهرباء والمياه.. وما إلى ذلك من استخدامه للمرافق الموجودة، كما تقدم الدراسة الفنية تقديرات لما يتم اتلافه من المعدات وكذلك الأطعمة التي من الممكن أن تفسد، وتحدد قيمة المبلغ الذي يجب تواجده لمواجهة أي ظروف طارئة.

  • الدراسة البيئية لمشروع مطعم

هذه الدراسة تقدم لصاحب المطعم تأثير مشروعه على ما حوله من بيئة، وتحليل هذا التأثير والتأكد 100% من أنه سوف يؤثر بإيجابية وليس بسلبية، فقد يواجه صاحب المطعم مشكلة مع وزارة البيئة، كما تقدم هذه الدراسة تصور دقيق لكيفية التخلص من الطعام المتبقي.

  • الدراسة التسويقية لمشروع مطعم

تعتبر من أهم الدراسات التي يجب الحرص على تنفيذها بدقة، لأنها المسؤولة عن تقدير حجم الطلب على الطعام الذي سوف يقدمه المطعم.

وهذا من خلال تحليلات دقيقة للبيانات والمعلومات الخاصة بشريحة الزبائن الموجودة في المنطقة، وما يُقبلون على تناوله وما لا يُقبلون، كما أنها تقدم شكل نموذجي لخطة التسويق للمطعم بكل ما تحتويه من تفاصيل.

  • الدراسة الاجتماعية لمشروع مطعم

هذه الدراسة سوف تُمكّنك من معرفة التأثير الذي سوف يُحدثه مشروعك على اقتصاد المنطقة التي تم إقامته فيها، من حيث مساهمته في تلبية احتياجات الفئة المستهدفة.

وربما يكون هذا المطعم الصغير سببًا في تلبية احتياجات المنطقة المُقام بها اقتصاديًا، مما يجعله هام إلى الحد الذي يجعل هناك عوامل أخرى تتدخل لكي ينجح.

قدمنا لك عزيزي القارئ كل ما يخص دراسة جدوى مشروع مطعم نتمنى نشر هذا المشروع الناجح على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لعله يكون سببًا في بداية نجاح أحدهم، ولا تنسى متابعتنا دائمًا في قسم “مشاريع صغيرة” من خلال الاشتراك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

4 تعليقات
  1. ام مودة يقول

    بجد موضوع وافي وكافي ومفيد ربنا يبارك ويزيد

    1. مجلة يوم بيوم يقول

      أهلًا بك ام مودة
      يسعدنا إعجابك بما قدمناه ويشرفنا متابعتك لنا.. نتمنى الاستمرار في متابعتنا ليصلك المزيد
      مع تحيات أسرة مجلة يوم بيوم

  2. سماح يقول

    حقيقي الموضوع جميل ربنا يبارك لكم ، وفي إنتظار مواضيع أكثر لكي يستفيد الجميع بجد مشروع حلو قوي

    1. مجلة يوم بيوم يقول

      أهلًا بك سماح أسعدنا تعليقك كثيرًا.. وإن شاء الله انتظري منا المزيد من المشاريع التي تحقق ربحًا عاليًا في الأيام القادمة، ونتمنى أن تقومي بنشر الموضوع حتى تعُم الفائدة على الجميع
      مع تحيات أسرة مجلة يوم بيوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.